السبت، 13 أكتوبر، 2012

الحليف السري للمصادر المفتوحة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

بهذا العنوان وصف جلين مودي Glyn Moody، أحد كتاب التقنية البارزين، قانون مور المعروف في عالم الإلكترونيات. موور Moore هو أحد مؤسسي شركة إينتل الذي لاحظ أن عدد الترانزيستورات في الدارات المدمجة (كمعالجات الحواسيب وغيرها) يتضاعف كل عامين (مما يعني أن سرعة هاته الدارات تتضاعف كذلك كل عام ونصف تقريبا، باعتبار أن سرعة كل ترانزيستور تزداد أيضا).

لقد أتاح تطور الإلكترونيات السريع وفق قانون مور في بداية التسعينات الحصول على حواسيب شخصية بمعالجات إيتنل 386 بأسعار معقولة، هذا على الأقل في الغرب. و هذا كان عاملا مساعدا كبيرا سهل على لينوس تورفالدز Linus Torvalds كتابة نواته لينكس على حاسوبه الخاص الذي يمكنه بناء برامج معتبرة في وقت قصير.

 العامل المهم الثاني الذي يمكن وصفه بالحليف العلني للمصادر المفتوحة هو انتشار الأنترت مما سمح للينوس دعوة آخرين إلى تحميل نواته وتجربتها على حواسيبهم ومن ثم المشاركة في تطويرها بأعداد كبيرة عبر العالم. وهذا، حسب مودي، عامل لم يحسن مشروع جنو استغلاله ربما عن سوء تقدير لمدى انتشار الأنترت في تلك الفترة التي كان فيها ريتشارد ستالمان Richard Stallman لا يزال يكسب قوته من بيع برنامج إيماكس بإرساله في أشرطة ممغنطة عبر البريد.

مودي تناول في مقاله أيضا استشراف لتأثير قانون مور على تطور المصادر المفتوحة في المستقبل من خلال عدد من الأمثلة منها مشروع الحاسوب الصغير توت باي Raspberry Pi ذو التكلفة الرخيصة (25$) و الذي قد يمكن الكثير من الدول توفير حاسوب شخصي لكل تلميذ في كل مدرسة.

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق