الثلاثاء، 13 مايو، 2014

نظام MacBuntu 14.04

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وعدّت في منشوري السابق أن أتكلم على النظام الجديد الذي اعتمدته للاستعمال اليومي بعد أن قضيت عاما تقريبا مع ويتندوز 7.
هذا النظام اسمه (غير الرسمي) MacBuntu لأنه مكون من أوبنتو، تحديدا الإصدار 14.04 ذو الدعم الطويل LTS، وواجهة رسومية شبيهة بالماك إلى حد كبير.

أولا بعد تثبيتي لأوبنتو على حاسوبي المحمول الخفيف Aspire S3 ultrabook أخذت اتفقد المشكل القاتل الذي جعلني انتقل إلى ويندوز لفترة وهو تقطع الاتصال مع الراوتر وضعف آداء معرّف بطاقة الشبكة اللاسلكية. اليوم يمكنني القول بأن هذا المشكل اختفى والحمد لله، وهو ما يفتح الطريق أمام الرجوع إلى لينكس كنظامي الأساسي على هذا الحاسوب.

بعد تثبيت أوبنتو أخذت أبحث كالعادة على سطح مكتب بديل عن Unity فانتهى بي المطاف بالاحتفاظ بالأخير لكن مع تعديلات كثيرة تجعله أقرب إلى سطح مكتب الماك.  هاته التعديلات مشروحة بالتفصيل من موقع noobslab.com الممتاز فيما يخص أخبار لينكس.
للإشارة NOOBS تعني New Out Of the Box Software أي برمجيات جديدة خارجة لتوها من العلبة. ما يعجبني في هذا الموقع هو أنه تحت إشراف مطورين لا يكتفون بكتابة مقالات جيدة بل يساهمون أنفسهم في تطوير بعض البرمجيات الجميلة.

مشكلتي الوحيدة هي أنني لم استطع التخلص كليا من شريط الإطلاق launcher وشاشة البحث dash واكتفيت بإخفاء الأول من خلال Unity Tweak حيث فعّلت ميزة الإخفاء وأنقصت الحساسية إلى أدنى حد. لعلي أبحث لاحقا إن كان من الممكن حذف الاثنين والإبقاء على خاصية العرض ذو الرأس المرفوع HUD أو العارضة panel فقط.

هناك قائمة من التعديلات الأخرى يقترحها نفس الموقع لتحسين آداء النظام. 

زيادة على هذا، قمت بتعديلات  لتمديد عمر البطارية وهي مجموعة في سكريبت من الموقع  إياه يضطلع بالمهمة تلقائيا.

بعدها أضفت تطبيقاتي المفضلة ومنها تطبيق diodon، وله أيقونة في شكل سمكة منتفخة تظهر في أعلى يمين الشاشة وهي تشبه رمز OpenBSD.

الناتج هو تجربة مكتبية رائعة تظاهي جمال الماك مع صلابة اليونكس التي يوفرها أوبنتو لينكس.


ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق