الثلاثاء، 13 مايو، 2014

نظام MacBuntu 14.04

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

وعدّت في منشوري السابق أن أتكلم على النظام الجديد الذي اعتمدته للاستعمال اليومي بعد أن قضيت عاما تقريبا مع ويتندوز 7.
هذا النظام اسمه (غير الرسمي) MacBuntu لأنه مكون من أوبنتو، تحديدا الإصدار 14.04 ذو الدعم الطويل LTS، وواجهة رسومية شبيهة بالماك إلى حد كبير.

أولا بعد تثبيتي لأوبنتو على حاسوبي المحمول الخفيف Aspire S3 ultrabook أخذت اتفقد المشكل القاتل الذي جعلني انتقل إلى ويندوز لفترة وهو تقطع الاتصال مع الراوتر وضعف آداء معرّف بطاقة الشبكة اللاسلكية. اليوم يمكنني القول بأن هذا المشكل اختفى والحمد لله، وهو ما يفتح الطريق أمام الرجوع إلى لينكس كنظامي الأساسي على هذا الحاسوب.

بعد تثبيت أوبنتو أخذت أبحث كالعادة على سطح مكتب بديل عن Unity فانتهى بي المطاف بالاحتفاظ بالأخير لكن مع تعديلات كثيرة تجعله أقرب إلى سطح مكتب الماك.  هاته التعديلات مشروحة بالتفصيل من موقع noobslab.com الممتاز فيما يخص أخبار لينكس.
للإشارة NOOBS تعني New Out Of the Box Software أي برمجيات جديدة خارجة لتوها من العلبة. ما يعجبني في هذا الموقع هو أنه تحت إشراف مطورين لا يكتفون بكتابة مقالات جيدة بل يساهمون أنفسهم في تطوير بعض البرمجيات الجميلة.

مشكلتي الوحيدة هي أنني لم استطع التخلص كليا من شريط الإطلاق launcher وشاشة البحث dash واكتفيت بإخفاء الأول من خلال Unity Tweak حيث فعّلت ميزة الإخفاء وأنقصت الحساسية إلى أدنى حد. لعلي أبحث لاحقا إن كان من الممكن حذف الاثنين والإبقاء على خاصية العرض ذو الرأس المرفوع HUD أو العارضة panel فقط.

هناك قائمة من التعديلات الأخرى يقترحها نفس الموقع لتحسين آداء النظام. 

زيادة على هذا، قمت بتعديلات  لتمديد عمر البطارية وهي مجموعة في سكريبت من الموقع  إياه يضطلع بالمهمة تلقائيا.

بعدها أضفت تطبيقاتي المفضلة ومنها تطبيق diodon، وله أيقونة في شكل سمكة منتفخة تظهر في أعلى يمين الشاشة وهي تشبه رمز OpenBSD.

الناتج هو تجربة مكتبية رائعة تظاهي جمال الماك مع صلابة اليونكس التي يوفرها أوبنتو لينكس.


الاثنين، 12 مايو، 2014

قرابة عام مع ويندوز 7

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

قد يستغرب البعض كتابتي عن ويندوز في مثل هاته المدونة التي تعنى بالمصادر المفتوحة والبرمجيات الحرة، لكني أود أن أحكي تجربتي مع نظام ميكروسوفت وما له  من باب "وَلاَ يَجْرِمَنَّكُمْ شَنَآنُ قَوْمٍ عَلَى أَلاَّ تَعْدِلُواْ اعْدِلُواْ هُوَ أَقْرَبُ لِلتَّقْوَى وَاتَّقُواْ اللّهَ".  وأيضا للتعريف بالعديد من البرامج الحرة والمفتوحة المتوفرة على هاته المنصة من باب أن ما لا يدرك كله لا يترك جله.

قبل ذلك لا بد أن أوضح لماذا أمضيت قرابة العام مع ويندوز 7؟ ما السبب؟
ببساطة لأني اشتريت حاسوب محمول من النوع الخفيف ultrabook وهو Acer Aspire S3 تحسبا لترك عملي كمطور في مجال شبكات الاتصلات وانتقالي من بلجيكا إلى الجزائر للعمل كأستاذ جامعي وهو ما حدث لاحقا في فصل الخريف. في بلجيكا كنت استخدم في العمل RedHat Entreprise Linux مع آلة افتراضية Vmware player بداخلها نسخة من Windows XP وبرنامج Outlook المفروض من الشركة للتعامل مع البريد.  وكنت استخدم حاسوب منزلي محمول HP pavilion  من النوع المتوسط الحجم يعمل بنظام  Linux Mint  بسلاسة. ولم أكن أحمله معي كثيرا على عكس خليفته الذي يرافقني كلما يممت شطر "الحرم" الجامعي.

طبعا بعدما اشتريت الـS3 قمت بتثبيت LinuxMint عليه لكني فوجئت بمشاكل مع بطاقة الشاشة اللاسلكية WiFi تتمثل في تقطع الاتصال مع الرواتر باستمرار وضعف السرعة وكان هذا كافيا لقتل التجربة. أيضاً لم يعجبني تأخر نواة لينكس في دعم القرص ذو الحالة الصلبة Solid State Disk المبني على تقنية الفلاش كمخبأ لتسريع الوصول إلى القرص الممغنط التقليدي. وهذا يعني أن لينكس لن يستغل أحد أغلى مكونات الحاسوب للغرض الذي وضع له، في حين أن ويندوز يقوم بذلك. هناك أكثر من مشروع تطوير لتدارك هذا التأخر منها bcache وdm-cache لكن لازالت لم تنضج لتدمج بشكل ثابت في التوزيعات المعروفة (راجع مثال فيدورا). 

إذاَ لم يكن لي بد من استعمال ويندوز 7 كنظام تشغيل أساسي في المنزل ثم في العمل في الجامعة كمنصة لإلقاء الدروس باستعمال جهاز عرض شرائح PowerPoint. خصوصا وأن دعم العربية في LibreOffice، وبالذات الأسطر التي تحوي نص عربي وانجليزي في نفس الوقت، لا يزال يعاني من مشاكل تمنع من استعماله بشكل محترف. 

كيف وجدت ويندوز؟
  • ويندوز 7 نظام ثابت. لم يحصل أني شاهدت شاشة الموت الزرقاء ولا مرة. ولم يحصل أن النظام أعاد الإقلاع فجأة أثناء استعمالي له. لكن حدث معي مرة أو اثنين أنه أعاد الإقلاع بعد فترة سبات وكان الحاسوب يعمل على البطارية وأظن السبب متعلق بفصلي لأجهزة على منافذ USB أثناء نوم النظام.
  • ويندوز 7 يدعم كل العتاد الموجود في الـS3 بشكل جيد. وهو يستغل القرص ذو الحالة الصلبة كي يستيقظ من سباته في ثواني معدودة (أضن 3 ثواني يزيد أو ينقص).  زيادة على استعماله في تسريع الوصول إلى القرص التقليدي بشكل ملحوظ.
  • ويندوز 7 عنده  واجهة عصرية، جملية (وهذا أمر نسبي) وسلسة في الاستخدام.
بالنسبة للتطبيقات: 
  • كنت افتقد طبعا سطر أوامر اليونكس لكني وجدت حلاَ جميلا، خفيفا وفعالا بتثبيت برنامج MinGW وهو أحسن بكثير من الطرفية التي تأتي مع Cygwin.
  • ولتعويض أدوات نظام لينكس التي تخص التحكم في التطبيقات استعمل برنامجين جيدين من sysinternals وهما process explorer و process monitor الذي عوضني عن lsof لمراقبة الملفات المفتوحة. طبعا هناك أدوات أخرى جيدة للمستخدم المتقدم في باقة sysinternals ويمكن تحميل إصدار حديث جدا  منها (شهر ماي) هنا
  • هناك أدوات نظام أرى أنه لا غنا لي عنها على ويندوز وهي:
    • مضاد فيروسات (وعندي avast)، 
    • مُعرّف نظام ملفات لينكس ext2fsd وبالصدفة خرج له البارحة إصدار جديد بعد قرابة 3 سنوات،
    • برنامج HFSExplorer لقراءة نظام ملفات الماك،
    • برنامج التنظيف CCleaner،
    • برنامج DuplicateCleaner للكشف عن نسخ الملفات المكررة، 
    • برنامج الضغط 7zip،
    • برنامج الأقراص المضغوطة الافتراضية (مثل DaemonTools lite)،
    • ولو كان عندي قارئ أقراص في المحمول لوضعت ImgBurn،
    • الآلة الافتراضية VirtualBox،
    • والآلة الافتراضية Vmware Player،
    • برنامج FreeFileSync الذي عوضني عن rsync،
    • برنامج LiveLinux USB Creator،
    • برنامج HxD لتحرير الملفات في النظام 16،
    • محرر Notepad++،
    • برنامج Paragon Partition Manager للتعامل مع القرص،
    • برنامج WinDirStat من أجل إحصاءات حجم الملفات،
    • برنامج WinMD5.
  • أما برامج التطوير (لتدريسها طبعاً) فاستعمل:
    • جافا JDK،
    • بيئة Eclipse،
    • بيئة BlueJ،
    • تطبيق subversion،
    • مفسر Python.
  • وعندي برامج مكتبية وتطبيقات وسائط متعددة أخرى مهمة مثل:
    •  برنامج AcrobatReader،
    • برنامج PdfSAM، 
    • باقة MSOffice،
    • برنامج gs لقراءة ملفات PostScript،
    • برنامج GIMP،
    • برنامج Inkscape،
    • برنامج الصور PhotoScape،
    • برنامج الصوت Audacity،
    • برنامج VLC،
    • برنامج wkhtml2pdf لتحويل ملفات HTML إلى PDF،
    • برنامج Calibre للتعامل مع القارءات وملفاتها.
  • أما برامج الشبكة، فأستعمل:
    • تطبيق Netstumbler للكشف عن شبكات WiFi،
    • تطبيق NetSurveyor مثل سابقه،
    • تطبيق أسر حزمات الشبكة wireshark،
    • تطبيق شبكات الند للند uTorrent،
    • خادم الملفات FTP FileZilla،
    • تطبيق WinHTTrack لنسخ مواقع الويب،
    • تطبيق EagleGet لتنزيل الملفات واليوتوب،
    • تطبيق المحادثة Skype،
    • برنامج PuTTY من أجل telnet وغيره.
  • ومن البرامج العربية استعمل:
    • تطبيق الآذان من موقع islamicfinder.org
    • المكتبة الشاملة.
    • تطبيق نبراس لترجمة المصطلحات.
  • أما بقية البرامج التي ثبتها واستعملها من حين لآخر:
    • تطبيق الفضاء Stellarium.
    • برنامج iTunes للتعامل مع iPad وiPhone.
أغلب برامج ويندوز هذه مجانية ونسبة كبيرة منها مفتوحة المصدر ولعلي أفرد بعضها بمنشورات عن ميزاتها وكيفية الاستفادة منها  إن تيسر بعون الله.

لكن في المنشور اللاحق سأخبركم بحول الله كيف رجعت مؤخراُ إلى لينكس كنظام تشغيل للاستعمال اليومي على نفس الحاسوب Aspire S3 مع بعض التفاصيل عن ما قمت به بعد تثبيت Ubuntu 14.04.

تحياتي.