الأربعاء، 8 يناير، 2014

رأيي حول التعاون بين ريدهات وسنت أواس

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

رأيي (وهو كما تدل عليه الكلمة: شخصي، من كيسي، أحسبه صوابا يحتمل الخطأ) والذي استنتجه من إعلان التعاون بين ريدهات وسنت أواس وأيضا من قراءة الأجوبة عل الأسئلة المطروحة في الرابط http://community.redhat.com/centos-faq، أن هدف ريدهات باختصار هو اعتماد CentOS كمنصة أولية لدفع عجلة الإبداع والتطوير في مجال الحوسبة السحابية وما شابه، مثلا بتسريع تطوير مشروع OpenStack، تماما كما استعملت فيدورا لسنوات سابقة كمنصة للإبداع وتطوير الجديد في البرمجيات الحرة والمفتوحة حتى ينضج ويصبح ثابتا بما فيه الكفاية كي يُنقل إلى توزيعة ريدهات المخصصة للشركات RHEL. 

هذا يتضح أكثر إذا بيّنا أن فيدورا (بدعم من شركة ريدهات) هدفها اعتماد أحدث ما يحدث في المصادر الحرة والاتكاء أو الاعتماد على أو استخدام المجتمع لتجربته حتى ينضج. يجب أن يعي القارئ أن الشركات اليوم حاجتها للبرمجيات الثابتة المستقرة مسألة حياة أو موت وليس لديها موارد (من وقت ومعرفة) لتطوير هذه الأمور بنفسها (وإلا لكانت فعلت واستغنت عن شرائها ودفع ثمن صيانة دورية). الشركات لا تستطيع تضييع الوقت في برامج لا تقوم بالمهمة المنوطة بها أو فيها مشاكل استقرار أو غيرها، هذا بغض النظر عن كون البرامج مغلقة أو مفتوحة. في المقابل مجتمع مستخدمي فيدروا، وأغلبهم أفراد و شركات صغيرة، يكفيهم ما توفره لهم كنظام سطح مكتب أو خادم تقليدي ومنهم من هو مهتم زيادة على هذا بالمشاركة في تجربة وتطوير الجديد.

قد يقول قائل لماذا لم تُوسع ريدهات مجال اهتمامات فيدورا ليشمل التقنيات الجديدة في السحاب وما شابه إذا؟
والجواب لأن جُل مستخدمي فيدورا ليسوا مستخدمين أساسيين للحوسبة السحابية وما دار مدارها. من يهتم بهذا النوع من التقنيات هي غالبا شركات خاصة تستثمر فيها كغاية أي لجعلها منتجا نهائيا قابلا للتسويق أو كوسيلة لبناء خدمة أخرى عليها. وهؤلاء لا تنفعهم فيدورا العامة باعتبار أنها ليست ثابتة بما فيه الكفاية في كل ما يخص البرمجيات "التقليدية"، لأن هدفها كما سبق هو ضم كل جديد حتى لو كان جزءا تجريبيا في النواة. (المقصود بكلمة تقليدية هنا هو كل ما لا يمت إلى السحاب ولوازمه بصلة مباشرة مثل الخدمات الأساسية لأنظمة التشغيل من نواة ونظام ملفات وشبكات أو واجهة رسومية وأدوات وأطقم مكتبية أوبيئات تطوير متكاملة بلغات متنوعة). 

إذا ريدهات تحتاج إلى منصة تقف في وسط الطريق بين فيدورا وتوزيعتها الموجهة للشركات. وقد وجدت ضالتها في CentOS لأنها تتسم بالثبات في كل ما هو تقليدي باعتبار أنها مبنية من نفس مصادر ريدهات الشركات لكنها تزيد عليها بضم برامج خاصة بالسحاب وماشابه يإصدارات حديثة ليست ناضجة بالمستوى المطلوب.