الجمعة، 18 سبتمبر، 2015

برمجة هاتف ذكي أندرويد كحاكوم لجهاز الاستقبال الفضائي الرقمي Samsat HD 800

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

هناك العديد من برامج  أندرويد التي تحول الهواتف الذكية الحديثة إلى حاكوم (remote control) إذا كانت تتوفر على مخرج للأشعة  تحت الحمراء.
لقد جربت العديد منها مثل Peel Smart Remote و AnyMote Smart Remote و لم أعثر على ما يدعم جهازي للاستقبال الفضائي الرقمي Samsat HD 800. 

لكن لحسن الحظ  برنامج AnyMote يمكنه دعم أي جهاز عن طريق برمجة أكواد الأشعة ما تحت الحمراء المناسبة لكل زر من أزرار الحاكوم، إما مباشرة إذا كان عتاد الهاتف يدعم قراءة هاته الأشعة أو عن طريق تحميل ملف بصيغة خاصة (.amsr) فيه تلك الأكواد مبرمجة مسبقا.

بما أن هاتفي الذكي لا يقرأ الأشعة ما تحت الحمراء ولكن يرسلها فقط كان لا بد من برمجة ملف الأكواد عن طريق حاسوب محمول فيه العتاد اللازم، وذلك باتباع الخطوات التالية:

1.  التأكد من أن توزيعة لينكس على الحاسوب المحمول تدعم عتاد الأشعة ما تحت الحمراء. بالنسبة لحاسوبي أقلعت بتوزيعة Ubuntu 14.04 الافتراضية من مفتاح USB، ثم تحققت من وجود الملف /dev/lirc0.  إذا لم تعثروا عليه فيمكن مراجعة وثائق أبنتو حول الموضوع من هنا  https://help.ubuntu.com/community/LIRC

2.  تثبيت برنامج lirc  عن طريق  sudo apt-get install lirc

3.  تسجيل أكواد الأشعة الحمراء لكل أزرار الحاكوم عن طريق
  sudo irrecord -d /dev/lirc0 SamsatHD800.lirc 
 ثم اتباع  الأوامر التي تظهر على الشاشة. في البدأ سيطلب برنامج irrecord الضغط على الأزرار عشوائيا للتعرف على بعض ميزات الحاكوم ثم، في وقت ثان، يطلب تسمية كل زر وتسجيل شعاعه بالضغط على الزر المناسب في الحاكوم مع توجيهه لمنفذ الأشعة ما تحت الحمراء في الحاسوب.
 أسماء الأزرار قياسية وهي موجودة هنا  http://arnaud.quette.free.fr/lirc/lirc-conversion.html  (تبدأ بـ KEY_).

4. لمن يستعمل برنامج AnyMote يبقى عليه تحويل الملف الناتج عن برنامج irrecord إلى صيغة .amsr عن طريق هاته الصفحة http://colortiger.com/lirc2amsr.php. يجب نسخ نص ملف lirc ولصقه في المكان المحدد ثم الضغط على convert. بعدها يجب نقل الملف إلى الهاتف واستعماله في برنامج AnyMote.

طبعا من لديه جهاز Samsat HD 80  يمكنه استعمال الملف الذي أعددته من هنا

تحياتي

الأربعاء، 29 يوليو، 2015

هل فتح مصدر ويندوز سيمنع أفوله؟

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته 

منذ أسابيع عديدة قرأت خبرا حول تصريح مفاجئ للمسؤول عن المنصة السحابية لميكروسوفت حيث يقول أن مستقبل ويندوز "يمكن أن يكون مفتوح المصدر" ولم أتمكن وقتها من التعليق وإعمال فكري في المسألة لإنشغالي بالعمل وأمور أخرى...
http://www.forbes.com/sites/gordonkelly/2015/04/05/open-source-microsoft-windows/

لكن اليوم مع توفر بعض الوقت وبدأ العرض التجاري المغري من ميكروسوفت التي قررت منح ترقية مجانية لعدد من نسخ ويندوز الأصلية إلى الإصدار 10 الأخير، أود أن أقول أن هاته الخطوات أي الترقية المجانية  وفتح المصدر إن حصل (وهو غير مرئي في المستقبل القريب) جاءت متأخرة ولن تجدي في وقف النزيف.

صحيح ويندوز يبقى الأكثر انتشارا على الحواسيب المكتبية لكنه ضعيف على الخوادم والحوسبة السحابية وشبه منعدم على الجوالات من هواتف ذكية وحواسيب لوحية، وهذا الصنف الأخير هو المنصة الأكثر شيوعا حاليا وفي المستقبل المنظور.

صحيح أيضا أن ويندوز وشركته الغنية لن يختفيا بين ليلة وضحاها لكنهم في انحسار سينتهي بهم إلى متاحف التاريخ ما لم يحدثوا ثورة...

طبعا هذه الثورة إن اقتصرت على فتح المصدر فلن يجدي شيئا لسببين رئيسين:

- نقص خبرة ميكروسوفت في مجال البرامج الحرة والمصادر المفتوحة FOSS وخصوصا في التعمال مع مجتمعها، رغم أنها تحاول من أعوام قليلة تدارك هذا بفتح العديد من برامجها خصوصا الموجهة للمطورين لكنها انطلقت من خانة دون الصفر بسبب عداوتها القديمة لمجتمع FOSS التي كانت تعتبرها سرطانا وبسبب ممارساتها السابقة في الضغط على المطورين باستعمال براءات الاختراع وغيرها من أساليب الاحتكار. الكثير يرى أن هناك عدم تطابق بين جينات الجهتين أساسا وهو ما يهدد بفشل محاولة التزاوج أو التحور.

- تأخر الوقت كثيرا (وهو السبب الأهم). التوقيت مهم جدا في مسألة تحرير البرامج وفتح مصدرها وأي تأخير سيؤدي إلى الفشل بسبب تفويت فرصة تشكيل المجتمع الضروري من مستخدمين ومطورين والذي لا بد منه لحضانة البرامج وتطوريها. لقد سبق لشركة  صن sun (قبل أن تبتلعها أوراكل) أن فتحت مصدر نظام تشغيلها Solaris لكنه كان تحركا متأخرا جاء بعد سيطرة لينكس ، وبدرجة أقل فرع أنظمة BSD ، على الساحة وخصوصا فوزهما باهتمام المجتمع. ولم يشفع لصن قربها من هذا المجتمع وفهمها لديناميكياته ومشاركاتها فيه بل وتفرعها منه فكيف بمن هو مثل ميكروسوفت.


رحى المعركة ببن المنصات الكبيرة بدور حول كسب ود المطورين في مجال الجوالات والسحاب وهذه قد قطعت فيه جوجل و آبل أشواطا كبيرة يصعب على المنافسين اللحاق بهما.

المصادر المفتوحة لا شيئ دون مجتمعها والتعامل مع هذا المجتمع يتطلب ثقافة ومهارات قد لا تتوفر لدى البعض.

الثلاثاء، 30 يونيو، 2015

برنامج أندرويد حر وصغير لحساب أوقات الصلاة

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لأسباب أكاديمية قمت منذ أشهر بتطوير برنامج أندرويد صغير على عجالة لحساب أوقات الصلاة باستعمال جزء من مكتبة  ITL بعد نقلها إلى الجافا هنا:
 https://github.com/arabeyes-org/ITL/tree/master/prayertime

البرنامج مرخص بالإصدار الثالث من جنو العمومية GPLv3  وهو متوفر لمن أراد إلقاء نظرة أو تجربته أو المساهمة في تطويره على نفس موقع  github  هنا:
 https://github.com/cdjalel/Bilal

البرنامج بسيط جدا وينقصه الكثير كما هو مبين في ملف TODO. لقد أسميته على اسم مؤذن رسول الله صلى الله عليه وآله وسلم وهو الصحابي الجليل بلال بن رباح رضي الله عنه.

حاليا يقوم البرنامج بحساب وقت الصلاة لمدينتي فقط، لكن يمكن تغيير هذا من المصدر بوضع إحداثيات مدينة أخرى.
ميزة البرنامج أنه يدعم التنبيه على أوقات الصلاة على الساعات الذكية أيضا.




تحياتي.

ترجمة مكتبة حساب أوقات الصلاة من عربآيز إلى لغة جافا

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لأسباب آكاديمية قمت في وقت سابق بترجمة مكتبة حساب أوقات الصلاة prayertime  التي هي جزء من مكتبة Islamic Tools Library  المطورة من طرف فريق عربآيز تحت رخصة LGPL
 http://old.arabeyes.org/project.php?proj=ITL


تجدون نسخة الجافا بنفس الرخصة في موقع   github هنا:
https://github.com/cdjalel/libjprayertime



بعد الترجمة لاحظت أن النسخة الأصلية في لغة C تم رفعها على نفس الموقع من قريب:
https://github.com/arabeyes-org/ITL/tree/master/prayertime

الجمعة، 27 فبراير، 2015

تحرير قرص الحالة الثابتة SSD من سطوة الويندوز وإعماره لفائدة لينكس

السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

منذ مدة وضعت نظام MacBuntu على حاسوبي المحمول ذو الذاكرة الثانوية الهجينة (المكونة من قرص صلب ممغنط دوّار HDD وقرص فلاش ذو حالة ثابتة SSD أصغر حجما)، لكني تركت الجزء الثابت تحت "سطوة" الويندوز يستعمله للتسريع، لأنه وقتها -كما هو الحال الآن- برامج تثبيت توزيعات لينكس الشهيرة لا تدعم تحويل مثل هذا القرص إلى ذاكرة مخبئيه cache لتسريع الوصول إلى بيانات القرص التقليدي. وعلى ما أذكر كنت قرأت أن فيدورا هي الوحيدة التي تخطط لتوفير هذا الدعم في برنامج Anaconda لكنه لا زال في رحم الغيب.

مؤخرا قررت سحب امتياز الذاكرة المخبئية من ويندوز وتجريبه في لينكس بعد أن بحثت على الطريقة والبرامج التي يستعملها ويندوز لهذا الغرض وحفظت نسخة احتياطية منها - في حال قررت لاحقا إرجاع الحاسوب إلى حالته يوم خروجه من المصنع لأجل بيعه مثلا. إذا نصيحتي أولا لمن أراد أن يخوض التجربة أي يتأكد من أنه قادر على إعادة الأمور إلى نصابها في حال قرر لاحقا الرجوع إلى الوراء أيا كان السبب وهذه مهمة تختلف من حاسوب لآخر وليس هذا مكان شرحها.

بالنسبة للينكس هناك عدة تقنيات تدعم تحويل قرص ثابت إلى ذاكرة مخبئية لغرض التسريع منها dm-cache وسليله الفايسبوكي  Flashcache وفرعه EnhanceIO. هناك أيضا bcache الذي وقع عليه اختياري بعد بحث عن مقارنات بين هاته الحلول وعثوري على مقال في LWN يقضي بأن bcache الأكثر ثباتا وهو عامل أهم عندي من الفروق الضئيلة في السرعة. طبعا هناك تجربة أخرى من مطوري EnhanceIO يزعمون فيها تفوق منتوجهم.

لتثبيت وتفعيل bcache على أبنتو وجدت شرحا جيدا من مدونة W. Dong وآخر مشتق منه في مدونة Kloppenborg
وثالث وهو الذي اتبعته لأنه الأحدث من دونة c0rp.

وأخيرا لاحظت فرقا كبيرا في سرعة النظام والتطبيقات وتمنيت أني قمت بهاته الخطوة مبكرا.

الخميس، 12 فبراير، 2015

شر البلية ما يضحك، فكر الخوارج في مجتمع البرمجيات الحرة والمصادر المفتوحة


السلام عليكم و رحمة الله و بركاته

لم أتوقع يوما أن أجد فكر الخوارج في مجتمع متعلم ومهتم ببرمجيات الحاسوب خصوصا الحرة منها والمفتوحة، كما لا يتوقع عاقل أن يجد صحابي واحد في فرقة الخوارج الأولى - أقول هذا رغم البون الشاسع بين جيل الصحابة الكرام والجيل الرقمي الحالي. لكن كما يقال عش رجبا ترى عجبا.

طبعا ليس هناك تثريب على أي مجتمع يمكن أن تُطرح فيه مشكلة الخوارج كما ليس هناك ملام لأحد على جيلٍ أميره الإمام علي كرم الله وجهه وحَبره ابن عباس رضي الله عنهما. لكن من أين لنا اليوم بالإمام الهمام وبالترجمان العرفان كي يدحضا مثل هاته الأفكار الفاسدة المفسدة التي تقتل "البرامج المفيدة" وتدع "الفيروسات والديدان".

قرائي الكرام، لقد اخترت أن أنقل لكم النص التالي الذي وجدته على الشبكة إذ هالني ما فيه من تجهيل  وتكفير بغير حق ولا يهمنا هنا من الكاتب أو أين نُشر بقدر ما تهمنا الفكرة ذاتها. هذا ولم أختر الرد على ذاك النص أين نُشر لأنه مخالف لقانون ذاك الموقع الذي أحترمه وأنا استسمحهم في الاحتفاظ بنسخة منه هنا لأن ظني بهم أنهم سيحذفونه بمجرد الانتباه له.

قبل أن أدعكم مع النص، أريد أيضا أن أضيف أن صاحب هذا الفكر يُوقع مداخلاته بهاته العبارة " لا أحل لنفسي استخدام اي برنامج او نظام تشغيل مع و جود بديل تحت رخصة ...". ليس هدفي هنا التشهير بالشخص لكن بيان تناقض هذا الفكر فهو من جهة يجعل رخص البرمجيات الحرة من باب الكفر بالله بدعوى أنها دين وشرع جديد وليست مجرد عقد ومن جهة يسمح لنفسه بتشريع الحلال والحرام حيث يحلل رخصة لمجرد أم مؤلفيها مسلمون (أفاضل - كما نحسبهم والله حسيبهم -) ويحرم الأخرىِ!


هذا النص مع بيان آفاته بالأحمر (اللون المفضل للخوارج) ونقيضها بالأخضر، تتخلله بعض التعليقات السريعة بالأزرق (لون الكفر عند الخوارج :-) ) :

 اننا رغم شدة نكيرنا علي ما يعج به التعليم المدني و الديني الحكومي من مناهج تجتهد في سلخ الهوية الاسلامية عن اطفال المسلمين بأدوات عدة كمدح اعداء الاسلام من الفلاسفة و دعاة التحرر وغيرهم و تمجيد حضارات الكفر كالبابلية و الفرعونية و تحسين مذاهب الكفار من دساتير و قوانين و ضعية و تعظيم رايات الجاهلية كل صباح و غير ذلك مما لا يتسع المقام لذكره الا ان حديثي هنا حول امر آخر يخص الدارسين و غيرهم فأقول مستعينا بالله :

[لا نريد هنا إعادة "التهافت" ولا "تهافت التهافت" لكن نقول من يرى أن كل الفلسفة ضارة فليصدق مع نفسه وليترك المنطق لأنه جزء من الفلسفة وليترك كل ما بني عليه المنطق وهذا يشمل في عصرنا كل جهاز إلكتروني خصوصا الحواسيب وتطبيقاتها فإنها مبنية على المنطق وليخترع شيئ آخر "إسلامي" على حد فهمه هو لما هو إسلامي]

    ان اول ما يجب التعريف به عند الدعوة لعالم المصادر الحرة انتاجا أو انتفاعا و الذي هو في حقيقته توجها فكريا له اركانه و افكاره هو الرخصة او الميثاق العالمي للشيوعية الابداعية؛ رخصة جنو او اباتشي او بي اس دي و غيرها .
[خلط فضيع بين الشيوعية كمذهب أو دين كما يراه بعض الناس وبين رخص المشاع العمومي creative commons مما يدل على قلة فهم دلالات الألفاظ وعدم تحكم في أبسط علوم اللغة أو علوم الآلة على حد تعبير أهل الفن. شخصيا لا أستعمل ترجمة مشاع لأن المشاع أقرب إلى الملك العام منها إلى رخصة حرة لها قيودها. على كل حال لا مشاحاة في المصطلح كما يقال ما دام المعنى مفهوم. لكن من يخلط  شيوعية ماركس ولينين وماتسوي تونغ مع رخص CC فيلزمه حسب مذهبه الغريب أن لا يقرب الهواء والماء وغيرهما من المشاع الذي خلقه الله لنا]
    هذه الميثاق او الرخصة في حقيقته ليس مجرد شروط للتعاقد بين المنتج و المستخدم بقدر ما هو تشريع جديد لدين جديد كالعالمانية او الليبرالية و غيرها، انها دعوة فكرية و ليست مجرد عقد، انه دين الكفار و تشريعهم و الذي حرم الله عز و جل مجرد مشابهتهم في اللباس أو القول فإن اقتضاء الصراط المستقيم مخالفة اصحاب الجحيم .
[المعروف أن أي دين فيه دعوة لعبادة كائن ما بحق أو بباطل فما دخل هذا بالرخص التي هي عقود بين المطورين والمستخدمين، تدخل في باب المعاملات والتي الأصل فيها الإباحة ما لم يرد نص بالمنع؟ من يرى أنها عقيدة أو عبادة من دين كفار يلزمه حسب فهمه ترك البرامج المرخصة بها وترك استعمال الحواسيب وكل التقنية من أساسه، وما دام نتكلم على الكفار بهذه الطريقة الغريبة في التفكير فلا بد من ترك كل مخترعاتهم كالأدوية ووسائل النقل والاتصال وغيرها وبالمرة نرجع ننفي كروية الأرض .... لحظة لقد قالوا كل هذا ...نعم... لقد نفوا كروية الأرض وحرموا الدراجة الهوائية بدعوى أنها سحر لأن عجلتها تستمر في الدوران لوحدها  وحرموا الهاتف وحرموا التلفاز ثم القنوات الفضائية ووو هلم جرا ... كلما برز اختراع جديد سارعوا إلى التحريم والتكفير والتفسيق والتبديع ثم لا يفتؤوا يرجعون في كلامهم وبقية القصة معروفة  ... حكم ولي الأمر  ]

    انك تري الان الكاتب المسلم يجد في البحث و التنقيب في موضوع ما ثم يصنف لنا كتابا نافعا ثم يذيله بقوله (هذا الكتاب خاضع لرخصة المشاع الابداعي) و يا ليته قال نسألكم دعوة بظهر الغيب من مسلم او قدمه باهداء يعتبر به كافر؛ و انما يبذل مهجته في بريمج او كتاب ثم يهبه علي طريقة الكفار و دين الليبراليين ، انها السنن الله اكبر قلتم كما قالت بنو اسرائيل لتتبعن سنن من كان قبلكم حتي لو انهم دخلوا جحر ضب لدخلتموه او كما قال نبينا صلي الله عليه و سلم، انه اعوجاج في الدين و تلوث قد اصاب الهوية المسلمة و إنا لله و إنا اليه راجعون .
[طريقة عجيبة غريبة في فهم الآيات والأحاديث وإنزالها على غير أهلها ... وتحكّم ودخول في النيات وهي من الغيب الذي لا يطلع عليه إلا الله ...
ما دام الكتاب نافعا فعلى ما كل هذا؟  ثم لماذا يُحتّم على الكاتب أن يضع فيه سؤال لدعوة بظهر الغيب، أليس الله يقول "اسألوني" مباشرة؟ أليس السؤال لغير الله مذلة أم أن هذه مقرر نظري فقط عند أصحاب هذا الفكر ووقت العمل لا نرى لهم أثرا؟
 ثم هل الكافر يعتبر بإهداء أكثر مما يعتبر بعمل متقن ذو جودة  فيبحث عن دين صاحبه وأخلاقه قبل الكلمات الرنانة ... صدق من قال أن أصحاب كل دين يسعون لزيادة عددهم والخوارج عندنا يجتهدون في إنقاص عدد المسلمين إما بالقتل أو التكفير أو تنفير غير المسلمين  ]
    ان قضية رخصة المصادر الحرة ليست هينة كما يظن الجاهلون( وَتَحْسَبُونَهُ هَيِّناً وَهُوَ عِنْدَ اللَّهِ عَظِيمٌ ) و (أَنْ تَحْبَطَ أَعْمَالُكُمْ وَأَنْتُمْ لَا تَشْعُرُونَ ) و ان الرجل ليتفوه بالكلمة لا يلقي لها بالا تهوي به في النار سبعين خريفا
 [هلا  تأمل صحاب هذا الكلام إن كان يعنيه أم لا؟ 
ما استدل أحد بآية من كتاب الله على باطل إلا كان فيها، إن لم تكن كلها، ردا عليه  ]
    ثم ان الله عز و جل حرم علينا مجرد مشابهة الكفار فقال صلي الله عليه و سلم صلو في نعالكم و لو مرة خالفوا اليهود و النصاري ، و قال لكي لا يشابه اليهود في صيام عاشوراء ، لأن بقيت الي قابل لأصومن اليوم التاسع، حتي انه صلي الله عليه و سلم نهي عن حمل القوس الفارسية و استبدال القوس العربية بها و ذلك لحفظ الهوية و تمكين عقيدة الولاء و البراء في نفوسهم .
  و اود هنا ان احكي لكم مثالا في عالم المصادر الحرة و صناعة الهوية، و لعلكم اعلم بالحكاية مني فالقضية ليست مجرد تغيير اعدادات اللغة او التعريب، و المثال هو ان حكومة دولة كوريا الشمالية الشيوعية الكافرة قامت بإنتاج توزيعة كورية شمالية مبنية علي redhat و اسمتها red star ثم تبعتها علي نفس الخطوات الصين في توزيعة red flag ثم كوبا ثم فنزويلا حفاظا علي الهوية القومية، افلا نكون نحن المسلمون اولي بهذه العزة من هؤلاء الملاحدة،

 [ما شاء الله ... مشابهة الكفار حرام والشيوعية كفر... لكن الدول الشيوعية قدوة حسنة لمن يرجو الله واليوم الآخر... 
 العجب يزول عندما يتأمل العاقل النقاط المشتركة بين الفكر الشيوعي البائد وفكر الخوارج، خصوصا نهمهم الكبير بالسلطة المطلقة الدكتاتورية وكرهم الشديد للحرية حتى الرقمية منها ...
ثم نحن لسنا أصحاب مناصب أو سلطة فمن رأى شيئا فدونه أولياء الأمر ]

    ان مما يحزن المسلم ان يري قضية اسلمة البرمجيات تختزل في مجرد وضع لفظ الجلالة داخل شعار اوبنتو شعار الكافر الجنوب افريقي و تحت رخصة جنو التي شرعها الكفار ثم يقال توزيعة اسلامية، انها اهانه لإسم ربنا و علامة علي الانهزامية النفسية التي وصل اليها المسلمون امام الكفار حتي نصنع شعارا خليطا بين الكفر و الاسلام
     بل البراءة البراءة
    اتدرون ما معني شعار انه رمز انه الراية اننا نحمل راية اعدائنا، ليست مجرد شعار شركة يعبر عن نشأتها أو صفة منتجاتها ،اوبونتو الانسانية، انها فكر و دعوة و دين لا فرق فيه بين مؤمن و كافر او موحد و مثلث او مسلم و مجرم (أَفَنَجْعَلُ الْمُسْلِمِينَ كَالْمُجْرِمِينَ() مَا لَكُمْ كَيْفَ تَحْكُمُونَ )

 [المعروف أن الله لم يكلف سوى الثقلين بشرع ومنهاج... والبرمجيات كغيرها من العلوم لا هي إنس ولا جن حتى نقول عنها أنها مسلمة أو كافرة ... وإلا بهذا المنطق سننبذ كل العلوم ونعود إلى القرون الوسطى...
ولو قال أحدهم التوزيعات والرخص هي علوم رياضية وعقود تجارة لا يصح نسبتها إلى دين أو قومية إلا من باب المجاز لوافقناه أو على الأقل قبلنا هذه النسب من باب التشجيع على تعاون أفراد من نفس القومية أو الدين على مشروع خيري ... أما أن تصبح من الولاء والبراء وتعقد عليها الألوية فهذا شطط وغلو في الدين ... منشأه سوء الفهم  ]
    ثم ان الله قد جعل للمتقين مخرجا ألا و هي رخصة وقف افلا نفرح بذلك و نشكر نعمة ربنا علينا حتي يزيدنا الله من فضله، و اقتضاء الشكر العمل؛ العمل بها و اعتمادها و الدعوة اليها و نبذ غيرها و الدعوة الي ذلك؛ فقد قال ربنا تعالي ذكره ( اعْمَلُوا آَلَ دَاوُودَ شُكْراً وَقَلِيلٌ مِنْ عِبَادِيَ الشَّكُورُ )، فالحمد ان تحمد الله و تثني عليه اما الشكر فهو استعمال النعمة في طاعة الله و مرضاته .

[المعروف أيضاً أن الله أكمل دينه منذ 14 قرنا ولم يرد في كتابه ولا سنة رسوله الكريم شئ عن رخص البرمجيات فضلا عن أي يُسمي "وقف" بعينها (مع احترامنا لمؤلفيها) أو يفرض علينا غيرها، اللهم إلا قواعد عامة يسترشد بها العاقل في معرفة النافع من الضار...
فلا نقول إلا كما قال الإمام أحمد رحمه الله : هاتوا شيئا من كتاب الله أو سنة نبيه عليه وعلى آله الصلاة والسلام نعتمد به رخصة وقف وندعو الناس لها وننبذ غيرها. 
هل يُراد لنا أن نجعل رخصة وقف أو غيرها قرآنا يُتلى أو سنة تتبع ... أو أفحش من هذا  يراد لنا أن ندعو لها وحدها وننبذ غيرها كأنها إله؟ ما هذه الهرطقة...  ]

    اذن فلتكن وقف.. فلتكن صناعة الهوية و لتكن اسلامية وقفية عربية؛ فما احوجنا الي صناعة الهوية و الحفاظ علي نقائها و رفعتها صغارا و كبارا، منتفعين و منتجين

    و الحمد لله رب العالمين

    و صل اللهم و سلم علي نبينا و آله و صحبه
-----

انتهى النص المنقول

هذا ما تيسر من التعليق على ما سبق مع قناعتي أنه لن يجدي نفعا في الغالب والله المستعان ولا حول ولا قوة إلا بالله.

ملاحظة: قد يقول قائل أني كتبت هذا الموضوع لأن صاحب النص ربما قصدني بكلامه أو قصد غيري ممن له نشر في مجال البرمجيات الحرة تحت رخصة المشاع العمومي، فأجيب سواء كان هذا أم ذاك فهو لا يمنع من كشف الأخطاء الفادحة في أفكار هذا النص دون شخصنة أو تنازع.

اللهم صل على محمد وآل محمد. (طبعا الخوارج سيقولون هذه صيغة الصلاة عند الشيعة  فيجب تركها وإن وردت في النص!)